أخبار المنظمة

تقديراً لتضحياتهم.. شبيبة الثورة تكرّم جرحى قوى الأمن الداخلي

ضمن خطة عملها لعام 2019 أقامت قيادة اتحاد شبيبة الثورة مأدبة غداء تكريماً لجرحى قوى الأمن الداخلي ضباط وصف ضباط على رأس عملهم وذلك في مطعم ديونز بمدينة الشباب بالمزة تقديراً لتضحياتهم في الدفاع والذود عن حياض الوطن الغالي بحضور الرفاق معن عبود رئيس اتحاد شبيبة الثورة واللواء باسمة الشاطر مديرة إدارة الخدمات الطبية في وزارة الداخلية والرفاق صلاح أسعد وسولينا حمادة وعلي عباس أعضاء قيادة الاتحاد.

وعبر الرفيق معن عبود رئيس الاتحاد عن تقدير المنظمة لتضحيات وبطولات رجال قوى الأمن الداخلي في الدفاع عن الوطن وضمان أمنه واستقراره وفي مواجهة الإرهاب الذي استهدف سورية على مدة ثماني سنوات مؤكداً أن هذا التكريم يأتي تعبيراً عن تقدير قيادة المنظمة لجرحى قوى الأمن الداخلي ولتضحياتهم في مواجهة الإرهاب والحفاظ على الأمن والاستقرار.

وأشار الرفيق رئيس الاتحاد إلى أن المنظمة نفذت بالتعاون مع وزارة الداخلية وإداراتها العديد من الأنشطة والفعاليات على مدار العام وفي المحافظات كافة مؤكداً أهمية هذا التعاون في المدى المنظور والبعيد في رعاية جيل الشباب وتثقيفه وتوعيته وتعميق دوره في المجتمع بالشكل الذي يحصن هؤلاء الشباب من جهة  ويعمق الوعي المجتمعي بشكل أكبر حول الظواهر والسلوكيات السلبية وتنمية الحس بالمسؤولية في حماية الوطن وضمان امنه وسلامته واستقراره.

وتحدثت اللواء باسمة الشاطر مديرة إدارة الخدمات الطبية في وزارة الداخلية فأعربت عن شكرها وتقديرها لمنظمة الشبيبة على هذا التكريم لجرحى قوى الأمن الداخلي وقالت: نحن سعداء بوجود هؤلاء الأبطال معنا اليوم لنزرع البسمة على وجوههم ونشكر منظمة اتحاد شبيبة الثورة على جهودها وعلى هذه اللفتة الكريمة وكل من ساهم في إنجاح هذه الفعالية وما هذا إلا جزء بسيط مما يستحقه أولئك الأبطال الذين لم يبخلوا بدمائهم في سبيل عزة وكرامة الوطن.

وأوضحت الرفيقة سولينا حمادة عضو قيادة الاتحاد رئيسة مكتب العمل التطوعي والبيئة أن هذه المأدبة تأتي تنفيذاً لخطة المنظمة للعام 2019 وضمن إطار جهود التعاون بين منظمة اتحاد شبيبة الثورة ووزارة الداخلية والتي شملت خلال السنوات الماضية مجالات عديدة من الأنشطة والفعاليات المشتركة.

وأشارت الرفيقة عضو قيادة الاتحاد إلى أن المنظمة مستمرة في تعزيز هذا التعاون خلال مرحلة العمل القادمة بمشاركة واسعة من الرفاق والرفيقات الشبيبيين انطلاقاً من أهمية الانتشار الواسع لهم في المحافظات والمناطق كافة مما يعمق دور المنظمة في المجتمع ويعزز من جهود التشاركية مع الوزارات والمؤسسات الرسمية.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق