سياسة

تحالف واشنطن غير الشرعي يقر بقتله أكثر من /1257/ مدنياً في سورية والعراق

أقر التحالف الاستعراضي غير الشرعي الذي تقوده الولايات المتحدة بزعم محاربة تنظيم داعش الإرهابي بقتله أكثر من /1257/ مدنياً جراء الغارات التي ينفذها في سورية والعراق منذ عام 2014.

وحاول التحالف الاستعراضي كعادته التقليل من أعداد ضحايا اعتداءاته متحدثا في بيان له أوردته وكالة الصحافة الفرنسية بأنه “نفذ /34/ ألفاً و/38/ضربة بين آب 2014 ونهاية شباط 2019” مضيفاً إنه “قدر” أن الضربات أسفرت خلال هذه الفترة عن “مقتل ما لا يقل عن 1257 مدنيا” زعم بأنها “دون قصد”.

من جهتها قالت منظمة “إير وورز” التي تحصي الضحايا المدنيين لكل الغارات الجوية في العالم: إن /7595/ مدنياً قتلوا في ضربات التحالف.

وينشر التحالف المارق على الشرعية الدولية كل فترة بياناته الخاصة حول عدد الذين يسقطون في عدوانه على سورية والعراق بينما يؤكد مراقبون أن الأرقام التي ينشرها هذا التحالف تجافي الحقيقة وتقلل بشكل كبير من حقيقة أعداد الضحايا.

ومنذ تشكيله من خارج مجلس الأمن في آب 2014 ارتكب “التحالف الدولي” عشرات المجازر بحق السوريين من خلال قصفه للمناطق السكنية بأرياف حلب ودير الزور والرقة والحسكة إضافة إلى تدميره البنى التحتية من منشآت لضخ المياه وتوليد الكهرباء ومدارس وجسور وأنفاق تحت ذريعة محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي في الوقت الذي تؤكد فيه المعطيات والوقائع الارتباط الوثيق بين التحالف والتنظيم التكفيري لاستهداف الجيش العربي السوري والتجمعات السكنية في المنطقة الشرقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق