أخبار المنظمة

آلاف الشبيبيين يشاركون في وقفة جماهيرية بدمشق بعنوان: “عاش بعث عربي”

دمشق- عزام المنذر

تنفيذاً لخطة منظمة اتحاد شبيبة الثورة لعام 2019 أقام فرع دمشق لاتحاد شبيبة الثورة اليوم وقفة جماهيرية حاشدة بمشاركة الآلاف من الرفاق الشبيبيين بمناسبة الذكرى الـ72 لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي بعنوان “عاش بعث عربي” بحضور الرفاق والسادة معن عبود رئيس الاتحاد ومحمد حسام السمان أمين فرع دمشق للحزب وأعضاء قيادة الاتحاد وأعضاء فرع دمشق للحزب وفعاليات حزبية وأهلية وجماهيرية ورسمية وشعبية.

وتضمنت الوقفة مسيراً من أمام فرع دمشق للحزب باتجاه ساحة المحافظة رفع خلاله المشاركون علم الجمهورية العربية السورية وأعلام الحزب والمنظمة وصور السيد الرئيس بشار الأسد والقائد المؤسس حافظ الأسد.

وردد المشاركون هتافات تحيي بطولات جيشنا العربي السوري الذي استبسل في معارك النصر على الإرهاب وداعميه وتصدى بكل جدارة للعدوان على أرض سورية التي ستبقى عرين المقاومة وقلب العروبة النابض.

وقال محمد أغواني أحد المشاركين في التجمع: إن هذا التجمع يأتي في إطار الاحتفالات بذكرى ميلاد حزب البعث العربي الاشتراكي وذكرى أعياد نيسان والجلاء الأغر هاتين المناسبتين اللتان تزامنتا مع النصر الذي تحقق في كل أصقاع الوطن الحبيب بعد أن تحرر من رجس الإرهاب.

وقالت علا جغنون: إن السوريين بجميع أطيافهم يقفون صفاً واحداً ويداً واحدة خلف الجيش العربي السوري والقيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد حتى تحقيق النصر الأكبر وهو تحرير سورية بالكامل من رجس الإرهابيين وأن ميلاد حزب البعث هو بعث لكل قومي عربي شريف متشبث بترابه مدافع عنها حتى آخر قطرة من دمه.

وقال جواد أبو فخري: إن سورية صامدة بفضل نضال حزب البعث العربي الاشتراكي وستبقى صامدة بهمة الجيش العربي السوري وأن محور المقاومة القوي سيبقى متصدياً للإرهاب حتى يحقق النصر مشيراً إلى أن المؤامرة على سورية لفظت أنفاسها الأخيرة مع انكشاف آخر خيوطها.

وقالت زينة علبي: جئنا إلى هذه الساحة لنقول كلمتنا نحن الشباب من منظمة اتحاد شبيبة الثورة وحزب البعث العربي الاشتراكي وفي عيد ميلاده العظيم نقف صفاً واحداً خلف جيشنا الباسل وقيادتنا الحكيمة مستعدين لتقديم كل ما يلزم لتعزيز صمود الوطن وعودة الأمن والأمان إلى ربوعه.

وقالت سلوى الفرنجكجي: إن هذا التجمع الوطني وغيره من التجمعات التي تشهدها المحافظات السوري هو رسالة للعالم أجمع عن تكاتف الشعب السوري والتفافه مع حزب البعث العربي الاشتراكي ووقوفه مع قيادته وجيشه وهذا التكاتف كفيل بدحر كل المتآمرين وأصحاب الفكر التكفيري الوهابي.

وقال ريان حاج حسين: نحن أقوياء وصامدون ونستلهم قوتنا من قوة حزبنا الحاكم حزب البعث العربي الاشتراكي وسيبقى نيسان التأسيس والجلاء فخراً لكل سوري وسنبقى نحتفل بانتصارات جيشنا الباسل وصمود شعبنا وهذه الوقفة هي تعبير عن القوة والمقاومة والنصر والاستمرار.

وأكد المشاركون أن الشبيبة ما زالت على عهد الولاء والوفاء للوطن ولقائد الوطن ولحزب البعث العربي الاشتراكي وأن ما يقوم به الشبيبيون هو جزء بسيط من واجبهم تجاه وطنهم معبرين عن عميق انتمائهم لهذا الوطن مؤكدين أنهم يداً بيد معاً لإعادة مادمرته يد الإرهاب الحاقد التكفيري الظلامي.

وبهذه المناسبة نفذت فروع المنظمة وقفات جماهيرية حاشدة بمشاركة القيادات الحزبية والفعاليات الرسمية والشعبية وحشود كبيرة من الرفاق والرفيقات الشبيبيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق