أخبار الفروع

الشبيبة تشارك في ورشة بيئية توعوية بمحافظة طرطوس  

لن ينجح أي عمل تنموي أو بيئة أو أي عمل آخر بغياب المشاركة المجتمعية

RYU بشرى عليان

شارك فرع طرطوس لاتحاد شبيبة الثورة في أعمال الورشة البيئية التوعوية التي استضافتها محافظة طرطوس حول أهمية النظافة والحفاظ على البيئة وحمايتها من التلوث.

وخلال الورشة أشار الرفيق سمير علي عضو قيادة فرع الشبيبة إلى ضرورة رفع مستوى الوعي البيئي من أجل المحافظة على بيئة نظيفة وخالية قدر الإمكان من التلوث الذي يهدد حياة البشر وكل شيء والمجتمع من بشر وشجر والذي ينعكس في الوقت نفسه سلباً على الصحة العامة للمجتمع حيث بات من الضروري جداً إيجاد وعي لخطورة الاستمرار للاعتداء على البيئة سواء بالنفايات بمختلف أنواعها ومن هنا لابد أن تضاف من جهود كافة المؤسسات والشعبية والتربية مشيراً إلى أن منظمة اتحاد شبيبة الثورة تسعى باستمرار لإيجاد وعي بيئي أساسه الامتناع عن كل ما يضر بالبيئة وجعل السلوك الفردي يتجه باتجاه عدم فعل أي شيء يضر بالبيئة وهذا الوعي يأتي من خلال ورشات عمل عملية وحملات نظافة مستمرة وندوات توعوية حول أهمية الحفاظ على بيئة نظيفة وخطورة الاعتداء على البيئة وعلى الصحة العامة التي تكلف الدولة المليارات سواء على مستوى الصحة العامة أو على مستوى إعادة البيئة على ما كانت عليه.

وأشارت الدكتورة سحر عمران مديرية التوعية البيئية في وزارة الادارة لمحلية والبيئة إلى أهمية إقامة هذه الندوات النوعية بمشاركة المجتمع المحلي في عملية الحفاظ على البيئة مضيفةً أنه من خلال هذه الندوة يمكن توعية الأفراد على بعض النقاط الهامة وعلى مخاطر الإهمال للنظافة الشخصية ومن خلال هذه الحملة عملنا على مبدئين الأول نظري لتوعية الأفراد والثاني تطبيق عملي من خلال الحملات التي أقيمت في جميع احياء المدينة.

وأكد محمد يوسف الكردي من دائرة التوعية البيئية في وزارة الإدارة المحلية أهمية هذه الحملة من خلال المشاركة المجتمعية في العمل للحافظ على نظافة وعلى البيئة وبالتالي لن ينجح أي عمل تنموي أو بيئة أو أي عمل آخر بغياب المشاركة المجتمعية كأفراد وكجمعيات ومنظمات لما لها من دور كبير يساعد في عدة أمور منها المال والوقت والجهد ، ومنها ايضاً التكامل في الجهد والخبرات وأضاف: ستنفذ أول الحملات في حي الغمقة وهي أول عمل لهذه الحملة التي لن تقف هنا بل يوجد حملات عديدة وخلال الفترات القادمة ستستهدف الحملة شوارع أخرى في شهري نيسان وايار.

وقال الرفيق المشارك حسين مصطفى: اكتسبنا من خلال هذه الورشة معلومات إضافة لما لدينا تساعدنا بشكل كبير على نشر الوعي في مجتمعنا بهدف المحافظة على بيئة سليمة صحية نظيفة بتضافر الجهود كافة لتحقيق ذلك.

وقال الرفيق صخر إبراهيم مشرف المنطقة الطلائعية: قامت هذه الفعالية على أساس التشاركية بين وزارة البيئة والإدارة المحلية ومنظمة طلائع البعث ومنظمة اتحاد شبيبة الثورة بهدف نشر ثقافة التوعية لعملية فرز النفايات ونقل هذه الثقافة للمجتمع المحلي وشارك في هذه الفعالية من مختلف الشرائح والأطراف أمهات أطفال وعمال بهدف الوصول إلى مجتمع نظيف خالٍ من التلوث.

شارك في الورشة /50/ شخصاً من أبناء الحي بهدف تعميم الفكرة على جميع الأحياء خلال المرحلة القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق