أخبار الفروع

الكشتو يتفقد اختبارات مسابقتي “لسان الضاد” و”إعرف وطنك” لفرع شبيبة إدلب

زرع محبة العلم وتثقيف الجيل وتنمية مهاراته العقلية لأن المستقبل هو للعلم

RYU – أحمد الجمالي

نفذ فرع إدلب لاتحاد شبيبة الثورة اختبارات مسابقة “إعرف وطنك سورية تاريخاً وحضارة) للصف الثامن والخاصة بمادة الاجتماعيات ومسابقة “لسان الضاد” الخاصة بمنهاج اللغة العربية للصف الأول الثانوي وذلك على مستوى المحافظة لاختيار ممثلي الفرع في الاختبار المركزي على مستوى القطر.

وحضر جانباً من الاختبارات الرفاق محمد عمر الكشتو أمين فرع إدلب لحزب البعث العربي الاشتراكي وعبد الكريم اليوسف وعبد الرزاق خليفة عضوا قيادة فرع الحزب وعدنان الحمد عضو المكتب التنفيذي في المحافظة وفادي الحسون أمين فرع الشبيبة والمهندس عبد الحميد معمار مدير التربية وأعضاء قيادة فرع الشبيبة ومعاون مدير التربية لشؤون الثانوي.

وأكد الرفيق أمين فرع الحزب خلال تفقده سير الاختبارات أهمية مثل هذه المسابقات في زرع محبة العلم وتثقيف الجيل وتنمية مهاراته العقلية لأن المستقبل هو للعلم الذي يحاربنا لأجله أعداء هذا الوطن منوهاً بالدور الذي تلعبه منظمة اتحاد شبيبة الثورة في صقل مواهب الشباب السوري وإشراكه في لعب دوره في بناء أسس تميز وحضارة وطننا والدفاع عنه وتمنى لجميع المشاركين دوام التوفيق والنجاح وأن تكون تنفذ الأنشطة القادمة على أرض محافظة إدلب الحبيبة بعد تحريرها من براثن الإرهاب بهمة أبطال الجيش العربي السوري.

ونوه الرفيق عبد الكريم اليوسف رئيس مكتب الشباب الفرعي بالدور الكبير الذي تؤديه هذه المسابقات النوعية في زرع محبة العلم وروح والمنافسة بين المشاركين للوصول إلى التفوق والتميز الذي يهيئ الأرضية لجيل مثقف وواع.

بدوره شدد الرفيق فادي الحسون أمين فرع الشبيبة على أهمية مشاركة شبيبة إدلب في الأنشطة والفعاليات والمسابقات برغم الظروف التي يعيشها أبناء محافظة إدلب حيث يحقق الشبيبيون في هذه المحافظة التميز والتفوق في كافة المجالات وإثبات بأنهم متمسكون بأرض هذا الوطن والعودة القريبة لأرض محافظتنا الخضراء.

وبيّن الرفيق عبد الحميد معمار أهمية التعاون والتشاركية بين مديرية التربية وفرع الشبيبة في إنجاح مثل هذه الأنشطة في كافة المراحل لأن التربية والشبيبة يد واحدة في بناء هذا الجيل المحب لوطنه وأبعاده عن أفكار التطرف والإرهاب التي ينشرها الارهابيون.

وأشارت الرفيقة إيمان مراد رئيسة مكتب الأنشطة التربوية والرياضية الفرعي إلى أهمية السعي لجذب الرفاق الشبيبيين لأخذ دورهم في أنشطة المنظمة وتعميق معرفتهم وثقافتهم وحبهم للوصول للتفوق والتميز عبر السعي وراء العلم.

تصوير: محمد المصطفى

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق