أخبار المنظمة

الشبيبة تقيم ورشة تدريب المدربين المركزية الثانية استعداداً لصيف 2019

الشبيبة تقيم ورشة تدريب المدربين المركزية الثانية استعداداً لصيف2019

دمشق: عزام المنذر

أطلقت منظمة اتحاد شبيبة الثورة اليوم الورشة المركزية الثانية لتأهيل وتدريب كوادر المخيمات والمعسكرات لصيف 2019 والممتدة من 21-26 نيسان الجاري بمشاركة 50 رفيق ورفيقة من كل المحافظات السورية وذلك في المعهد النقابي المركزي بالديماس.

 

وتركز الورشة على تعريف الكوادر الشبيبية بطرق إدارة المخيمات وأهميتها والأهداف المرجوة منها عبر ورشات عمل وتدريبات نظرية وعملية وبرامج كاملة تسقط من خلالها أعمال وتدريبات المخيمات العملية على أنشطة وتمارين تعرف من خلالها المشارك على كيفية تصميم برامج المخيمات والمعسكرات وتنظيمها بالشكل الأمثل إضافة إلى ندوات ومحاضرات تتناول أسس ومهارات القيادة الحديثة وتقديم نصائح للمدربين.

وجرى خلال الورشة عرض أفلام قصيرة تدعم مهارات التعلم وأسس التعاون ومهارات القيادي المثالي وأهمية المخيمات للشباب واليافعين.

وأكد الرفيق الياس شحود عضو قيادة اتحاد شبيبة الثورة رئيس مكتب المخيمات والمعسكرات والكشاف المركزي أن هذه الورشة تأتي بهدف تأهيل وتدريب كوادر قيادية متمكنة قادرة على إدارة العمل ضمن المخيمات والإشراف عليها وكذلك التدريب في المخيمات والمعسكرات التي ستقيمها المنظمة خلال صيف هذا العام لافتاً إلى أن الكوادر الشبيبية هي أقدر على التعامل مع الفئات العمرية المختلفة التي ستشارك في المخيمات الصيفية وتواجد مدربين من الكوادر الشبيبية سينعكس بالفائدة على الرفاق المشاركين بهذه المخيمات.

وبين عضو قيادة الاتحاد أن المنظمة حريصة على تنفيذ مخيمات في كل المناطق وعلى مساحة الجغرافيا السورية وسيشارك في هذه المخيمات شباب يمثلون كل المحافظات السورية حيث سيعيش هؤلاء الشباب في هذه المخيمات الحياة الاتحادية كاملة بأنشطتها وفعالياتها.

وقال الرفيق رمزي سلماوي منشط في الورشة: إن الهدف من هذه الورشة هو رفع مستوى الكوادر القيادية وقدراتها التدريبية لتتولى مهمة العمل في المخيمات الشبيبية وإكساب هذه الكوادر المهارات اللازمة لتنظيم مخيمات ومعسكرات بدءاً من التخطيط والتجهيز للمقرات مروراً ببرامج التدريب وتنظيم الورشات وتنفيذ الأنشطة وصولاً إلى الدعم اللوجستي وكل هذه المهارات نحن بحاجة ماسة لها حتى نعيد نشر المخيمات والمعسكرات الشبيبة في كل المحافظات السورية وتوفير كوادر كفوءة لها.

وبين نزار يارد مدرب في الورشة أن التعلم عن طريق اللعب هو من المهارات الضرورية لإيصال الأفكار والرسائل المطلوبة بأسلوب مختصر وشيق ومفيد مضيفاً: ركزت الدورة في أسلوبها التدريبي للمشاركين على أهمية التدريب الذي يقوم على اللعب وعلى كيفية إدارة الجلسات مع المشاركين في المخيمات عن طريق اللعب والمراد منه إيصال الفكرة المستهدفة بأسلوب مبسط وشيق وتعلم العديد من القيم والمفاهيم كروح الفريق والتعاون لافتاً إلى أن دورنا هو تدريب وتعليم الكوادر المشاركة في هذه الورشة وعليهم بالتالي تطبيق ما تعلموه في المخيمات التي يجري الإعداد لها خلال الفترة القادمة.

وعن الهدف من الورشة أضاف يارد القول: “تهدف الورشة إلى تدريب المشاركين على طرق القيادة الحديثة والانسجام وإيصال الأفكار المطلوبة بأسلوب سهل بعيداً عن الأساليب المتبعة سابقاً إضافة لأفكار وجداول عمل تمكن المشاركين في الورشة من إعداد برامج لمخيمات مركزية وفرعية على مستوى كل محافظة وتحظير هذه المخيمات من الجوانب الفكرية واللوجستية لتحقق الغاية والهدف المرجو منها”.

بدورهم بين كل من كنان كرنبة وورد نسطة مشاركان في الورشة أن الورشة تضمنت العديد من المحاور التدريبية التي يمكن الاستفادة منها على أرض الواقع أثناء تنفيذ المخيمات الصيفية ويمكن إسقاط المعلومات التي يتم تعلمها في الورشة من بداية إطلاق المخيم حتى ختامه خصوصاً بعد عودة الألق للمخيمات الصيفية الشبيبية والنجاح الذي حققته هذه المخيمات في العام الماضي لذا سنسعى نحن كمشاركين  في الورشة إلى وضع برامج غنية ومتنوعة فكرية وثقافية وتطوعية تحمل رسائل اجتماعية ويعيش فيها الشباب الحياة الشبيبية كاملة.

وبينت همسة الفاعور وآية غزال مشاركات في الورشة أن توجه منظمة اتحاد شبيبة الثورة وعبر هذه الورشة بأتي بهدف تأهيلها لكوادر شبيبية قادرة على العمل في المخيمات الصيفية لنتمكن من تنظيمها بناءً على أسس صحيحة وعلمية خصوصاً في مسألة التفاعل مع المشاركين ضمن المخيم وإدارة المخيمات حسب خصوصية كل مخيم وخصوصية الفئة العمرية المشاركة في كل مخيم وكيفية التعامل معها، مبدين شكرهم لقيادة المنظمة على إفساحها المجال لهم للمشاركة في مثل هذه الأنشطة والفعاليات.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق