أخبار الفروع

شبيبة حمص تزور حواجز الجيش العربي السوري في تلكلخ

 حفل فني شبابي لتكريم الشباب المتميزين والمتفوقين في مسرح الزهراوي

RYU- رشا ديكار

تقديرا لبطولات وتضحيات الجيش العربي السوري في الذود عن حياض وسيادة الوطن وبمناسبة عيد الشهداء وبحضور الرفيق طلال البرازي محافظ حمص نفذت رابطة تلكلخ احتفالية وطنية تضمنت زيارة حواجز الجيش في بلدة المزينة ومعايدتهم وتوزيع بروشورات وطنية على الأهالي تدعوهم لتكريس ثقافة التضحية وتعظيم مكانة الشهداء في سبيل اعلاء راية الوطن خفاقة بين الأمم.

ووقف الرفاق المشاركون دقيقة صمت على روح القائد المؤسس حافظ الأسد وأرواح  شهداء سورية الأبرار ثم قاموا بتوزيع بروشورات على الأهالي وعناصر الجيش تحث على السير في نهج الشهداء الكرام الذين سقوا بدمهم تراب الوطن ليبقى شامخاً عزيزاً.

وأشار الرفيق طلال البرازي محافظ حمص إلى أن تنفيذ هذه الفعالية يتزامن مع أعياد نيسان وأيار ويأتي للتعبير عن الوقوف خلف بواسل الجيش العربي السوري حتى تحقيق النصر على الإرهاب وداعميه.

بدوره اكد الرفيق ميشيل عثمان أمين رابطة تلكلخ أن الحملة التي نفذتها رابطة تلكلخ الشبيبة جاءت تقديراً لتضحيات الشهداء وعربون وفاء لأبطال جيشنا الباسل وتعبيراً من شبيبة حمص عن عمق الانتماء الوطني.

وأكد الرفاق المشاركون  أن تضحيات أبطال الجيش والقوات المسلحة ترسم ملامح النصر القريب على الإرهاب وتكتب صفحات جديدة من العزة والمجد والفخار في تاريخ سورية و أن زيارة حواجز الجيش عربون وفاء للمدافعين عن تراب الوطن الذين أثبتوا صمودهم وانتماءهم الوطني بعد مضي أكثر من ثماني سنوات على الحرب التي تستهدف سورية معربين عن ثقتهم بالنصر المؤزر على الإرهاب.

حضر الاحتفالية كلا من الرفاق حنا مقدسي عضو قيادة شعبة تلكلخ لحزب البعث العربي الاشتراكي وأمين وأعضاء قيادة رابطة تلكلخ لاتحاد شبيبة الثورة وعدد من الرفاق المتطوعين الشباب.

في سياق آخر أقام فرع حمص لاتحاد شبيبة الثورة حفلاً فنياً شبابياً لتكريم الشباب المتميزين والمتفوقين وذلك على مسرح عبد الحميد الزهراوي تخللته عروض موسيقية وفلكلورية بحضور الرفاق رائد الطحان أمين فرع شبيبة حمص وأعضاء قيادة فرع الشبيبة وأمناء وأعضاء قيادات الشعب الحزبية وعدد من أعضاء مجلس الشعب ومدير مدرسة الإعداد الحزبي.

وتضمن الحفل تكريم الرفيق شحادة مطر عضو قيادة فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب الشباب لجهوده الكبيرة التي بذلها خلال فترة مهمته كأمين فرع الشبيبة بحمص والتي ساهمت بشكل كبير بإعادة الدور الوطني والتنموي لشباب المحافظة وإعادة تألق الشبيبة في حمص لاسيما في فترة الحرب الكونية على سورية لتكون الشبيبة في كافة مفاصل المجتمع السوري جنبا إلى جنب مع الجندي العربي السوري وخلف القيادة التاريخية للسيد الرئيس بشار الأسد.

وأكد الرفيق عضو قيادة فرع حمص للحزب أن حفل تكريم المتميزين والمتفوقين الذي أقامه فرع الشبيبة يؤكد على أهمية التفوق والتميز في حياة الشباب مشيراً إلى أهمية حياة الشباب ونشاطهم في منظمة اتحاد شبيبة الثورة التي ترعى مواهبهم وتصقلها.

وأشار إلى ضرورة تطوير العمل الشبيبي ليشمل كافة شباب الوطن المفعمين بالنشاط والتميز فهم كانوا ومازالوا الشريحة الأوعى التي وقفت صفاً واحداً مع أبطال الجيش العربي السوري الذي حرر سورية من الإرهاب والتكفير والظلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق