أخبار الفروع

شبيبة ريف دمشق تقيم الملتقى الإعلامي الحواري الفرعي بعنوان: “التحديات القائمة والقادمة أمام الإعلام البعثي”

د. شعراوي: إنتاجنا العربي على الإنترنت قليل جداً.. وزيادته تعتمد على شبابنا الواعي

  RYU – ياسر محمد صبورة

أُقام فرع ريف دمشق لاتحاد شبيبة الثورة اليوم الاثنين الملتقى الإعلامي الحواري الفرعي بعنوان: “التحديات القائمة والقادمة أمام الإعلام البعثي” بمشاركة /200/ شاب وشابة وذلك في المركز الثقافي العربي بقدسيا.

وقدم الدكتور أحمد شعراوي نائب عميد كلية الإعلام بجامعة دمشق خلال الملتقى لمحة مفصلة عن أهمية الإعلام الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي موضحاً أهمية مشاهدة ومتابعة الإعلام الوطني لتفادي الإشاعات التي تنتشر بشكل سريع على المواقع والصفحات الإلكترونية مضيفاً أن موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” يحصل على أرباح خيالية من “داتا” المعلومات التي يقوم المستخدمون بإدراجها في صفحاتهم وحساباتهم الشخصية.

ودعا نائب عميد كلية الإعلام بجامعة دمشق إلى ضرورة البحث عن المعلومة الصحيحة في المكان الصحيح وعدم الاعتماد بشكل كامل على الإنترنت والابتعاد عن الألعاب الإلكترونية التي تبث أفكاراً متخلفة وخطيرة في عقول الشباب مشيراً إلى أهمية التدريب لتحقيق قفزات نوعية في العمل الإعلامي وإيصال الأفكار الصحيحة إلى عقل الجمهور وتحصينه وتوعيته.

ورداً على أسئلة الحضور تحدث شعراوي عن كيفية معرفة الأخبار الصحيحة في موقع “يوتيوب” قائلاً: الإنترنت كنز معلومات كبير وعلينا أن نبحث في أكثر من موقع إلكتروني ومن مصادر موثوقة وعند عدم التأكد من صحة المعلومات نتوجه إلى الكتب الموثقة والمصادر الرسمية وألا ننخدع بالصور والأصوات المنشورة إلكترونياً وذلك لسهولة التلاعب بها وتعديلها باستمرار عن طريق برامج خاصة.

وأضاف: إنتاجنا العربي على الإنترنت قليل جداً وتعتمد زيادته على شبابنا الواعي بقلمه وفكره النير وتطوير نفسه لزيادة المضمون الإيجابي على الإنترنت.

حضر الملتقى الرفاق أحمد عريشة أمين فرع ريف دمشق لاتحاد شبيبة الثورة وأعضاء قيادة الفرع وأمناء وأعضاء قيادات روابط الشبيبة وذلك تنفيذاً لخطة عمل المنظمة لعام 2019.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق