أخبار الفروع

شبيبة حماة تقيم يوم عمل تطوعياً في السقيلبية بالتعاون مع الدوائر الرسمية  والفعاليات الأهلية

تعزيز روح المبادرة الفردية والجماعية وترسيخ ثقافة التطوع لدى جيل الشباب

RYU – حسان المحمد

نفذ فرع شبيبة حماة يوم عمل تطوعياً بالتعاون مع الفعاليات الشبابية والأهلية والاجتماعية والدوائر الرسمية لتنظيف أحياء مدينة السقيلبية من الأنقاض التي خلفتها اعتداءات الإرهابيين عليها وإعادة المنظر الجمالي لها.

وأكد الرفيق شادي سعادة أمين فرع الشبيبة أن هذا النشاط التطوعي يأتي ضمن حملة مستمرة لإعادة البهاء للمدينة وترميم وتأهيل المرافق المتضررة نتيجة الاعتداءات الإرهابية على المدينة موضحاً أن هذا اليوم التطوعي شمل أعمال نظافة وترحيل الأنقاض إضافة إلى عمليات الجمع والنقل والترحيل اليومية للنفايات التي تقدر بكمية تتراوح مابين /20/ و/22/ طناً يومياً إلى المكب الرئيسي الواقع جنوبي المدينة ودهان أطاريف الطرق والدوارات وتنظيف الجزر الوسطية وتقليم أشجار النخيل وزراعة الورود فيها وذلك في شارع الشهيد باسل الأسد (أوتوستراد السقيلبية– حماة و(المدخل الجنوبي) و(اتوستراد السقيلبية – مصياف)

وأشار إلى أهمية هذه الحملة من قبل مجلس مدينة السقيلبية ومشاركة رابطة الغاب الشبيبية التي تتزامن مع انتصارات الجيش العربي السوري على الإرهاب وإعادة الأمن والأمان للعديد من القرى والبلدات في ريف المحافظة.

ولفت الرفيق رائد ثابت أمين رابطة الغاب إلى مشاركة الرابطة في هذا اليوم تأتي ضمن خطط فرع الشبيبة لزيادة التعاون مع الوحدات الإدارية والمشاركة بحملات النظافة والنهوض بواقع النظافة وتحسين المظهر الجمالي للمدن والبلدات منوهاً بأهمية هذه الأنشطة والفعاليات التي تساهم في تعزيز روح المبادرة الفردية والجماعية وترسخ ثقافة التطوع لدى جيل الشباب واندفاعهم للمشاركة بهذه الفعاليات ورفع حسهم المسؤول تجاه مدينتهم وبلدتهم وقريتهم بأنها منزلهم الأكبر الذي يجدر بهم الحفاظ على جماله وسلامة بيئته والإسهام في توعية المواطنين وتعميق ثقافتهم حول أهمية النظافة لإظهار الوجه الحضاري والبيئي للمحافظة.

وعبر المشاركون حازم نصور ونصر رزوق ورائد رزوق وهم من العاملين في مجلس المدينة وتطوعوا للعمل في دهان الأطاريف عن سعادتهم بهذا العمل الوطني البناء مبينين أنهم يشعرهم يقدمون شيئاً لأجل وطنهم الغالي سورية وهذا بحد ذاته شرف كبير لهم ولنا جميعاً.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق