أخبار المنظمة

بحضور وزير التربية ورئيس اتحاد شبيبة الثورة.. أمناء فروع الشبيبة ومديرو التربية بالمحافظات يبحثون آليات التعاون المشترك  

العملية التشاركية بحاجة إلى آلية وإلى هيكل تنظيمي لمسار عمل محدد ووضع أسس للعمل

 Ryu– محمد النجم

عقد أمناء فروع الشبيبة ومديرو التربية بالمحافظات اجتماعاً موسعاً اليوم الخميس  حضره الأستاذ عماد العزب وزير التربية والرفيق معن عبود رئيس اتحاد شبيبة الثورة لبحث آليات التعاون والتنسيق المشترك لتنفيذ خطط العمل المتعلقة بالأنشطة الشبابية في الفترة المقبلة.

وأكد وزير التربية أن هذا الاجتماع يأتي انطلاقاً من التعاون والتكامل بين منظمة اتحاد شبيبة الثورة ووزارة التربية في تنفيذ الأنشطة اللاصفية مضيفاً أن هذه العملية التشاركية بحاجة إلى آلية وإلى هيكل تنظيمي لمسار عمل محدد ووضع أسس للعمل بين فروع الشبيبة ومديريات التربية بعيداً عن الاجتهادات الشخصية.

وأشار العزب أن ما سيتمخض عنه هذا الاجتماع سيؤخذ بعين الاعتبار مؤكداً أن وزارة التربية مستعدة وجاهزة دوماً للتعاون مع المنظمة وتقديم كل الإمكانيات اللازمة لتنفيذ الأنشطة لاسيما “ماراثون القراءة” والعديد من الأنشطة التي تدعم العمل التربوي والتعليمي وضمن أسس ومعايير محددة مشيراً إلى أن وزارة التربية حريصة على تعزيز دور منظمة الشبيبة في المدارس لما لها من دور مؤثر وبناء بالنسبة لجيل الشباب وإلى أن نجاح المنظمة هو نجاح للوزارة.

وأشار الرفيق رئيس الاتحاد إلى أن المنظمة وضعت خطة لأنشطة الصيف لهذا العام تختلف عن الخطط السابقة وتتطلب من الجميع جهوداً كبيرة لمصلحة الشباب مؤكداً ضرورة التعاون الدائم والكامل بين فروع الشبيبة ومديريات التربية انطلاقاً من أن اتحاد شبيبة الثورة ووزارة التربية يشكلان أسرة عمل واحدة عبر العديد من الأنشطة والفعاليات الشبابية المشتركة.

وأضاف عبود أن منظمة الشبيبة وفروعها في المحافظات كافة جاهزة لتقديم الدعم الكامل للمؤسسات التربوية لاسيما خلال العملية الامتحانية القادمة مضيفاً أن النجاح الذي يتحقق هو مشترك للمنظمة والوزارة والمؤسسات التربوية كافة الأمر الذي ينعكس إيجاباً على جيل الشباب.

وبحث الاجتماع جملة من القضايا المتعلقة بالأنشطة الشبابية لاسيما ما يتعلق بالمخيمات الصيفية والمسرح المدرسي والرياضة المدرسية والمقاصف المدرسية والعملية الامتحانية والدورات التعليمية الصيفية والمراكز التدريبية.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق