أخبار المنظمة

عبود يبحث أوجه التعاون بين منظمة الشبيبة وصندوق الأمم المتحدة للسكان

فالشيوني:صندوق الأمم المتحدة للسكان مهتم بتقوية ودعم جيل الشباب وإعطائه فرص النمو والصحة وتحقيق الأهداف

RYU- محمد النجم

بحث الرفيق معن عبود رئيس اتحاد شبيبة الثورة اليوم مع السيدة فابريزيا فالشيوني نائب ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في سورية والوفد المرافق لها أوجه التعاون المشترك خلال الفترة القادمة.

وأبدى عبود سعادته بتعزيز التعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان ولإنجاح برامجه خلال المرحلة المقبلة عبر أجندة عمل مشتركة للأنشطة والمبادرات الشبابية لما لذلك من أثر مهم على جيل الشباب مشيراً إلى أن منظمة الشبيبة نفذت وشاركت في العديد من الأنشطة التثقيفية والحوارية والتطوعية ذات الصلة بقانون الأحوال الشخصية والصحة الإنجابية ومكافحة وباء الإيدز بالتعاون مع العديد من الوزارات والمنظمات والهيئات انطلاقاً من اهمية نشر وتعميق الوعي لدى المجتمع السوري عموماً وجيل الشباب خصوصاً كونهم الشريحة الأوسع والأكثر أهمية.

وخلال اللقاء قدم رئيس الاتحاد لمحة موجزة عن هيكلية عمل المنظمة والأنشطة الشبابية التي تقيمها موضحاً أن منظمة اتحاد شبيبة الثورة تأسست منذ 51 عاماً وتمتاز بانتشارها الواسع في الأرجاء السورية كافة بدءاً من الأحياء مروراً بالمناطق وانتهاءً بمراكز المحافظات ويبلغ عدد الأعضاء المنتسبين إليها نحو مليونين ونصف المليون عضو وتتوجه أنشطتها إلى عموم الشباب السوري عبر أنشطة متنوعة ذات طابع تطوعي وتنموي وصحي وبيئي وثقافي وفني وعلمي وإعلامي ومهاري وأنشطة ومبادرات على مدار العام وفي المحافظات كافة بحيث تتناسب هذه الأنشطة مع كل شريحة عمرية بين سن 13 و35 سنة بإشراف كوادر قيادية وتدريبية مؤهلة ومتميزة وذات خبرة.

بدورها عبرت فالشيوني عن سعادتها بتجربة عمل المنظمة وانتشارها الجغرافي الواسع على كامل الأراضي السورية مؤكدة أن صندوق الأمم المتحدة للسكان مهتم بتقوية ودعم جيل الشباب وإعطائه فرص النمو والصحة وتحقيق الأهداف وذلك من خلال البرنامج الوطني بين الحكومة السورية وصندوق الأمم المتحدة للسكان بهدف الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة وخصوصاً بعد أن اقتصرت نشاطات الصندوق خلال سنوات الأزمة في سورية على تقديم المساعدات الإنسانية.

وأضافت أن هذه السنة مهمة بالنسبة لصندوق الأمم المتحدة للسكان حيث تحل الذكرى الخمسين لتأسيسه بالتزامن مع الذكرى 25 لمؤتمر القاهرة للسكان الذي انعقد في عام 1994 وسيقام مؤتمر للسكان عالي المستوى في كينيا وستوجه الدعوة لسورية لحضور هذا المؤتمر الذي سيمثل فرصة لتجديد دعم برنامج العمل المنبثق عن مؤتمر القاهرة للسكان حيث سيشكل ملف الشباب جزءاً أساسياً منه.

وتناول اللقاء عدداً من عناوين العمل والتعاون المشترك بين المنظمة والصندوق في إقامة الأنشطة والمبادرات الشبابية خلال الفترة القادمة.

وضم الوفد كلاً من عمر بلان المساعد الممثل للصندوق والسيدة ريم بجاوي منسقة برنامج الشباب في الصندوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق