أخبار الفروع

تخريج دورة مقدمي البرامج الإذاعية الشبابية في حلب                      

مدير إذاعة حلب: هناك خامات صوتية بحاجة للمتابعة والاهتمام

 RYU– حلب

 احتفل اليوم في صالة نابلس بتخريج المشاركين في دورة مقدمي البرامج الاذاعية الشبابية التي اقامتها قيادة فرع شبيبة حلب بالتعاون مع إذاعة حلب بعد أن تلقى المشاركون محاضرات نظرية وتطبيقات عملية في استوديو إذاعة حلب وقدموا مشاريع تخرجهم حول تقديم البرامج الإذاعية الشبابية.

وحضر حفل التخرج كل من نضال سلطان أمين فرع الشبيبة ومحمد مازن بغدادي رئيس مكتب الإعلام والمعلوماتية ونسرين علو رئيسة مكتب العمل التطوعي والبيئة وعبد الخالق قلعه جي مدير إذاعة حلب وفؤاد ازمرلي من المركز التلفزيوني وأمناء وأعضاء قيادات الروابط ومدراء المواقع الإلكترونية وعدد من أسر الخريجين.

وتضمن الحفل تطبيق عملي حول تقديم البرنامج الإذاعي الذي تضمن تسليط الضوء على الدورة وماوصلت إليه من نتائج وآراء.

وفي كلمة الخريجين قالت سيدرا مراد: دورتنا كانت ناجحة بكل المقاييس من شمول وتنظيم ومتابعة ولها من الأهمية الكثير تعرفنا فيها على صفات المعد والمقدم للبرنامج الإذاعي الى جانب التطبيقات العملية اليومية في إذاعة حلب التي استفدنا من خلالها ومن الملاحظات البناءة التي تجعل منا مقدمين أكفياء مع شكري لكل من وقف وقدم وشجع حتى وصلنا إلى ما نحن فيه من نجاح.

وفي كلمة أسر المشاركين أشار رضا مراد والد المشاركة سيدرا إلى أهمية تضافر الجهود لتحقيق ذات كل طفل ويافع وشاب والأسرة دوماً هي المحطة الأولى والمستمرة في هذه الجهود حيث تكون داعمة للموهبة ووضعها في الاطار الصحيح ومراقبتها واستمرار تشجيعها وتوجه في ختام كلمته بالشكر لكل من ساهم وصنع هذه المواهب الواعدة والنهوض بشباب الوطن الى ما يريده الوطن وقائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد.

وأكد مدير إذاعة حلبأ هناك خامات صوتية ومشاريع مقدمين شباب مبشرة يمكنها أن تكون رديفاً حقيقياً لدى وسائل إعلامنا وهي بحاجة لمتابعة والوقوف الى جانبها وأن إذاعة حلب وفرع الشبيبة في حالة تواصل دائم لتحقيق ذلك.

ودعا الأستاذ فؤاد ازمرلي من المركز التلفزيوني إلى زيادة مثل هذه الدورات التخصصية ومتابعة المتميزين في دورات صقل ومتابعة وتدريب ليكونوا فاعلين ومحققين لعنوان الدورة مع شكرنا لإذاعة حلب وفرع الشبيبة وإدارة الدورة على هذه النتيجة وتحقيق هدف الدورة.

ونوه الرفيق محمد مازن بغدادي رئيس مكتب الإعلام والمعلوماتية الفرعي بالجهود التي بذلت لإنجاح الدورة وتحقيق المطلوب منها وتوجه بالشكر لكل من شارك فيها.

وبين مدير الدورة الإعلامي محمد القاضي أهمية رعاية المواهب الشابة وتزويدها بالمعرفة والثقافة وسرعة البديهة من خلال الاستمرار في تنظيم مثل هذه الدورات ومتابعة المشاركين بعد تخرجهم في زجهم في المؤسسات الاعلامية كون التنافس كان واضحاً بين المشاركين.

وقال الرفيق نضال سلطان أمين فرع الشبيبة: ما شاهدناه وتابعناه لبرنامج الدورة من تجاوب وتطبيقات عملية من قبل المشاركين إنما هو دليل على أهمية هذه الدورات التي نوليها كل الاهتمام والمتابعة وفخورين جدا بالنتائج المحققة والتي أشار إليها المحاضرون وإدارة الدورة وهي فرصة لنشكر مكتب الاعلام والمعلوماتية وكل من كان له الأثر الطيب في إنجاحها داعياَ المشاركين الى تواصلهم مع وحداتهم وروابطهم ومكتب الإعلام والمعلوماتية الفرعي وإذاعة حلب ليتابعوا تنمية وصقل مواهبهم.

وفي قصيدته المهداة للخريجين كتب الأديب عدنان الدربي: أهلاً بأقمار الاذاعة يا سلام.. أنتم نجوم حياتنا وسط الظلام.

وكرمت قيادة فرع الشبيبة كل من ساهم وتابع في إعداد هؤلاء الشباب حيث تم توزيع الدروع وشهادات التقدير على المحاضرين وشهادات حضور الدورة على الخريجين أعقبها تخصيص حلقة إذاعية في إذاعة حلب عن الدورة بكل تفاصيلها.

وقال الأستاذ سعد الراشد مدير الإعلام بحلب: دورة مميزة وأكسبت الشباب ثقافة إعلامية غنية إلى جانب كسر حالة الخوف والرهبة وخلق الجرأة وتحقيق طموحات الشباب وما وجدته من حماس واندفاع لدى المشاركين إنما يدل على حرصهم في التعلم وصقل مواهبهم.

بدوره قال محمد ددك مراسل مجلة الشرطة: لي الشرف أن أكون ضمن الدورة التي كانت مفيدة وغنية وممتعة.

 وقال تيسير عبد الرحمن مدير عام موقع شبكة أخبار تلسكوب سورية: حقيقة الدورة كانت ملبية لطموحات الشباب وغلب عليها الجانب العملي مما أوصل المعلومة بشكل يفيد المقدم.

وقال المشاركون: رغد حلاق – رشا قوقو – أحمد ابوشعر -أحمد بيره جكلي – صبا الغريب: مهما تحدثنا لن نفي ما تم تقديمه لنا في الدورة حيث أصبح بإمكاننا الآن تقديم البرامج الإذاعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق