سياسة

الهلال: وجوب إشراك العنصر الشبابي والعنصر النسائي في انتخابات الفرق الحزبية

ضرورة الاعتماد على الطاقات الشابة وتفعيل دورها بشكل أكبر وأن تكون الأولوية لهذا الجيل في تبوء المناصب القيادية

عقدت هيئة مكتب الشباب المركزي الموسعة صباح اليوم اجتماعها الدوري بحضور الرفيق المهندس هلال الهلال الأمين العام المساعد للحزب والرفيق د.عمار ساعاتي رئيس مكتب الشباب المركزي، حيث نقل الرفيق الهلال تحيات ومحبة الأمين العام للحزب الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية الذي كان ومازال وسيبقى الداعم الأول لجيل الشباب والمتابع لقضاياه.

ونوه الهلال بأن الحرب الكونية التي حيكت ضد سورية كان سببها الموقف الثابت والعظيم لهذا القائد من خلال تنفيذ ما تتطلبه إرادة الشعب ورفض الاملاءات الخارجية والحفاظ على الاستقلال السياسي وما يقوم به الكيان الصهيوني على مدار سنين الحرب من تدخل مباشر بعد كل تقدم لأبطال الجيش العربي السوري ما هو إلا دليل على ذلك، مشيراً بأن سورية تخوض الآن خواتيم هذه الحرب وقد أدركت العصابات الإرهابية كذب وزور الوعود التي قطعها داعموهم لهم، وقريباً ستحرر إدلب والرقة كما تحررت خان شيخون ومورك وقبلها دير الزور وغوطة دمشق وكل الأراضي السورية.

وفي الجانب الحزبي شدد الهلال على ضرورة الاعتماد على الطاقات الشابة وتفعيل دورها بشكل أكبر، وأن تكون الأولوية لهذا الجيل في تبوء المناصب القيادية، إيماناً بأن هذه الطاقات تشكل أمل الحاضر بالمستقبل وأمل الماضي بالحاضر كما أن التمازج بين اندفاع الشباب والخبرة يعطي نتائج كبيرة في مجالات العمل كافة.

واستعرض الهلال القرارات التي اتخذتها القيادة فيما يخص انتخابات الفرق الحزبية، والتي كان من أهمها تضمين الشباب والعنصر النسائي بين المرشحين وعدم إقصائهم منوها بأن هذه الانتخابات دليل على بدء تعافي سورية من هذه الحرب.

كما تحدث الرفيق الأمين العام المساعد عن أهمية الجانب الاجتماعي وتعزيز وتفعيل الحوار في عمل القيادات الحزبية وخصوصاً أن هذا الحزب بُني على ملامسة وحل هموم المواطنين واستمد قوته من التفاف الجماهير خلفه ووجوده في الساحات كافة، ويجب على هذا الحزب أن يبقى مع الشعب.

وناقش الرفاق أعضاء هيئة المكتب العديد من القضايا الشبابية والرياضية والطلابية وسبل تذليل الصعوبات أمام هذا الجيل واستقطابه وسبل تعزيز الحوار، كما طالبوا بزيادة دورات الشباب وتحويل منتديات الحوار إلى مشاريع عمل على أرض الواقع وإقامة بطولات رياضية وأنشطة خاصة بأبناء الشهداء وإعادة تأهيل معسكرات الشبيبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق