قصص تميّز

هيئة التميز والابداع تطلق مسابقة جائزة الدكتور فرقد رمضاني لتبسيط العلوم 2020 للباحثين الشباب

قبول الأعمال المشاركة يبدأ من 15 أيلول الجاري وينتهي في 15 كانون الأول القادم

RYU- محمد النجم

أطلقت هيئة التميز والابداع مسابقة جائزة الدكتور فرقد رمضاني لتبسيط العلوم 2020 للباحثين الشباب ممن لم تتجاوز أعمارهم 35 عاماً من أبناء سورية أو من هم في حكمهم وذلك في علوم الرياضيات، الفيزياء، الكيمياء، علم الأحياء.

شـــروط الــــــتــــقدم لـــلــــمســــابــقـــة
وحددت هيئة التميز والابداع شروط التقدم للمسابقة ومن ضمنها أن لا يتجاوز سن المتقدم خمسة وثلاثين عاماً عند الاعلان عن المسابقة وأن يملأ طلب التقدم للمسابقة الموجود على الموقع الالكتروني للاولمبياد العلمي السوري www.sso.sy يتضمن إقراراً بصحة البيانات والوثائق وتصريحاً بملكيته للعمل البحث المقدم واقراراً بأنه لم ينشر سابقاً كلياً أو جزئياً ورقياً او الكترونياً، وتعد بعدم ارسال البحث لاي جهة أخرى للنشر الى حين اعلان اسماء الفائزين بالجائزة وألا يكون عضوا في مجلس أمناء الهيئة، أو في لجانها العلمية أو من العاملين فيها، وألا يكون قد حصل سابقاً على الجائزة، وللهيئة الحق في استبعاد أي متسابق يثبت عدم صحة البيانات الخاصة به .
كما حددت الهيئة الشروط الواجب توفرها في العمل العلمي المقدم للمسابقة وتتضمن ألا يقل العمل العلمي عن (5) آلاف كلمة وألا يزيد عن 12 ألف كلمة متضمنة الحواشي دون المراجع ، وأن يستوفي شروط العمل العلمي والا يكون قد نال جائزة أخرى أو في مرحلة التحكيم لنيل جائزة أخرى أو بصدد التقدم لجائزة أخرى .

آلــــيــة الاشـــتـــراك فــــي الـــمـــســـابـــقـــة
وفيما يتعلق بآلية الاشتراك في المسابقة اأوضحت الهيئة أن قبول الأعمال المشاركة بالمسابقة لجائزة 2020 يبدأ بتاريخ 15 أيلول 2019 وينتهي في 15 كانون الاول 2019 أي خلال مدة ثلاثة أشهر ويرسل المتقدم عمله العلمي في رسالة الكترونية واحدة تتضمن المرفقات المطلوبة (استمارة المشاركة، العمل العلمي، صورة عن الهوية او جواز السفر) إلى البريد الإلكتروني المخصص للمسابقة .

مــن هـــو الـــدكــتــــور فـــرقــــد الــــرمـــضـــانـــي ؟
حصل الدكتور فرقد الرمضاني (1948- 2019) على شهادة الإجازة في الهندسة المدنية من جامعة دمشق ثم نال شهادة الدكتوراه في النمذجة الصناعية الحاسوبية من جامعة كارديف – ويلز في المملكة المتحدة.
عاد الدكتور الرمضاني إلى الوطن ليشغل عدداً من المواقع الإدارية والعلمية، فكان مسؤولاً عن الحواسيب والبرمجيات في دورة ألعاب البحر المتوسط عام 1978، وعمل مديراً للمعلوماتية لدى اتحاد شبيبة الثورة.
وعلى مدى سنوات أعد الدكتور الرمضاني برنامج منتدى المعلوماتية الإذاعي الذي كان يعنى بتبسيط المفاهيم العلمية الحديثة، وقدمه للمستمعين بأسلوب شيق وممتع .
الدكتور فرقد الرمضاني من الآباء المؤسسين للأولمبياد العلمي السوري، ومنذ انطلاقة هذا المشروع عمل على رعاية وتدريب الفرق الوطنية في مجال الفيزياء تاركاً بصمات واضحة ومسهماً في إعداد جيل كامل من الطلاب المتميزين ومنهم من أحرز ميداليات في المسابقات العالمية. لقد كان دأب الدكتور فرقد وشغله الشاغل جعل العلوم الحديثة في متناول الجميع، وذلك عن طريق شرح المفاهيم المعقدة وتبسيطها بأسلوبه الشيق والجذاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق