أخبار المنظمة

  اتحاد شبيبة الثورة وصندوق الأمم المتحدة للسكان يبحثان أوجه تفعيل التعاون  

عبود: تكامل الأدوار للوصول إلى أفضل النتائج وتحديد أولويات التعاون في ملف الشباب

دمشق- RYU

بحث الرفيق معن عبود رئيس اتحاد شبيبة الثورة  مع السيد سمير عانوتي رئيس قسم الشباب في صندوق الأمم المتحدة للسكان وفريقه أوجه تفعيل التعاون خلال المرحلة القادمة بين منظمة اتحاد شبيبة الثورة وصندوق الأمم المتحدة للسكان.

وتحدّث عبود خلال  اللقاء عن أهمية العمل على تكامل الأدوار للوصول إلى أفضل النتائج، فالمنظمة تُشجّع وتسعى دائماً لتفعيل التعاون بين كافة الجهات المعنية بقضايا الشباب بما يخدم مصلحة الشباب السوري ويُلبّي احتياجاتهم و طموحاتهم، لافتاً إلى الجهود الّتي يبذلها صندوق الأمم المتحدة للسكان لإيجاد حلول قابلة للتنفيذ لتلبية احتياجات الشباب من خلال أنشطته وبرامجه، حيث شاركت المنظمة مؤخّراً بمنتدى الشباب في المنطقة العربيّة تحت شعار “المعرفة في خدمة الشباب في الدول العربية”، الّذي نظَّمه صندوق الأمم المتحدة للسكان في الجمهورية التونسية خلال الفترة 20-22 آب 2019 وقد تميّز المنتدى بالحوار التفاعلي وكان فرصة لتبادل الخبرات و طرح عناوين هامة وعرض التجارب الشبابية.

وأشار الرفيق رئيس الاتحاد إلى ضرورة تحديد أولويات التعاون في ملف الشباب بالنسبة لعمل الصندوق والشروع بتحديد عناوين العمل الّتي ستكون هدف التعاون المشترك بين الجانبين، ومن ثمَّ تقسيم العمل إلى مراحل حسب الشريحة العمرية:إعدادي– ثانوي– مافوق الثانوي موضحاً أن المنظمة تستهدف شريحة الشباب من الفئة العمرية ابتداءً من سن 13 حتى  35 عاماً ولديها القدرة على الوصول إلى كافة الشباب السوري من خلال انتشارها الواسع الّذي يُغطي كافة المناطق والمحافظات والأرياف السورية بدءاً من الأحياء مروراً بالمناطق وانتهاءً بمراكز المحافظات.

وأشار عبود إلى أنّه مؤخّراً ورغم ما خلّفته الحرب من دمار تمَّ افتتاح مقري رابطتي الجلاء وأبي تمام في السفيرة دير حافر بريف حلب بعد ترميمها من التخريب الذي لحق بهما من قبل العصابات الإرهابية، وكذلك في كافة المحافظات السورية مؤكِّداً جاهزية المنظمة للتعاون في أي برنامج يتم اقتراحه ويصب في خدمة ومصلحة الشباب السوري وأبدى استعداد المنظمة لتأمين كل ما يلزم ليحقق هذا التعاون النتائج المرجوة منه ويساهم بتنمية قدرات الشباب وتفعيل دورهم بالمجتمع ويساهم بعملية التطوير وبناء المستقبل.

بدوّره أعربَ السيد سميرعانوتي عن أهمية اللقاء لتحديد أوجه التعاون المشترك مع المنظمة في المستقبل، حيث يتم العمل حالياً على إعداد البرنامج القطري الجديد وتحديد أولويات التعاون بملف الشباب وتحدّث عن عمل صندوق الأمم المتحدة للسكان حيث تمَّ مؤخّراً إقامة منتدى الشباب الّذي نظمه الصندوق في تونس.

واشار عانوتي إلى سعي الصندوق لتفعيل دور الشباب وتبادل الخبرات والوصول لأكبر شريحة ممكنة من الشباب منوهاً بأبرز العناوين الّتي يعمل عليها الصندوق الّتي تُركِّز على التوعية والمهارات الحياتية مهارات التواصل وأكد ضرورة أن يكون التعاون في المستقبل مع المنظمة في إطار احتياجات الشباب وأن تكون المبادرة مبنية من واقع حياتهم ونوه بأهمية الشريحة الشبابية الكبيرة التي تستهدفها منظمة اتحاد شبيبة الثورة بأنشطتها والانتشار الواسع لها في كافة المناطق السورية.

وعن مجالات التعاون بين الجانبين أوضح السيد عمر بلان عضو الوفد أهمية دعم الجهود والعمل على التركيز على مواضيع التوعية كالصحة الإنجابية والصحة المدرسية ومناهضة العنف والتسرب من المدارس والتوعية لاستكمال التعليم.

 وخلال اللقاء قدَّم الرفيق رئيس الاتحاد لمحة تعريفية عن عمل منظمة اتحاد شبيبة الثورة الّتي تقوم على رعاية الشباب واهتماماتهم وتلبية احتياجاتهم وطموحاتهم وتعزز انتماؤهم الوطني وتعمل على صقل مهاراتهم بمختلف جوانب الحياة، بحيث تستقطب جيل الشباب و تعمل على إدماجهم في مشروع التطوير بما يساهم بتشكيل حالة من الثقافة والقيم والتقاليد الاجتماعية المتجانسة بحيث يكون لدى المنظمة برامج متوازية تثقيفية توعوية وأُخرى ترفيهية ومبادرات تطوعية نذكر كمثال: الحملة التطوعية “سوا بترجع أحلى” لإعادة الحياة للمناطق التي تضررت من الإرهاب التي يشارك بها رفاق ورفيقات شبيبيين يعملون وبشكل تطوعي على ترحيل الأنقاض وفتح الطرق والشوارع وتنظيفها ويساهمون بإعادة الاعمار ما خلّفة الإرهاب من دمار، وتقوم المنظمة ضمن خطة عملها على التأهيل المستمر للكوادر الشبيبية وتنمية مهاراتهم، من مختلف المستويات القيادية لصقل مهاراتهم في التواصل الفعَّال والقدرة على التفاعل مع الشباب والاستعداد لإدارة ورشة عمل أمام جميع فئات الشباب إضافة إلى عقد ورشات حوارية تناقش مختلف القضايا  يُديرها مجموعة من ميسّري جلسات الحوار المعدين مسبقاً من قبل المنظمة.

 وتناول اللقاء عدداً من عناوين العمل والتعاون المشترك بين المنظمة والصندوق في إقامة الأنشطة والمبادرات الشبابية ودورات تدريبية لتنمية المهارات خلال الفترة القادمة.

ضمَّ الوفد كُلاً من السيد سمير عانوتي رئيس قسم الشباب في صندوق الأمم المتحدة للسكان والوفد المرافق له: السيد عمر بلان المساعد الممثل لصندوق الأمم المتحدة للسكان- السيدة ريم البجاري منسقة برنامج الشباب في صندوق الأمم المتحدة للسكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق