أخبار المنظمة

وزارة التربية ومنظمة الشبيبة تبحثان واقع وآفاق العمل المشترك مع قرب افتتاح العام الدراسي الجديد

دمشق: 27/8/2020

العزب: العمل متكامل بين المنظمة والوزارة بهدف الوصول للنتائج المطلوبة للطلاب

عبود: تعزيز العلاقة التشاركية مع وزارة التربية بما ينعكس إيجاباً على جيل الشباب

مناقشة العملية التربوية وسبل تفعيل الأنشطة الشبيبية داخل المدارس وإقامة حملات التعقيم المستمرة تحضيراً لاستقبال العام الدراسي الجديد وتأمين مستلزماتها وإقامة حملات التوعية الصفية والمدرسية واتخاذ الإجراءات الوقاية للتصدي لفايروس كورونا شكلت أبرز محاور اللقاء الذي جمع وزير التربية عماد العزب مع الرفيق معن عبود رئيس منظمة اتحاد شبيبة الثورة وأمناء فروع المنظمة بالمحافظات / اليوم/ في مقر قيادة الاتحاد بدمشق.

وأكد وزير التربية عماد العزب على أهمية تشارك الأدوار بين منظمة الشبيبة ووزارة التربية لأن الهدف واحد هو الوصول لإنجاح العملية التربوية والتعليمية لطلابنا وتحقيق مصلحة الطالب والاستمرار ببناء الإنسان مثقف وسليم وواع، لافتاً إلى ضرورة تكريس كل الجهود بالاتجاه الصحيح ولاسيما في ظل الظروف الحالية لتجاوز أزمة وباء كورونا وتفعيل دور اتحاد شبيبة الثورة في هذا المجال.

وبين الوزير العزب أن الوزارة تحضر لاستقبال العام الدراسي الجديد على قد وساق ولم تدخر أي جهد في سبيل ضمان عملية تعليمية سليمة وصحية وخالية من الأوبئة والأمراض مع مراعاة الحصار الاقتصادي الذي تتعرض له سورية ومادمرته يد الإرهاب خلال سنوات الحرب وخروج قرابة (11000) مدرسة عن الخدمة عاد منها للخدمة قرابة (2000) مدرسة وما يزال (9000) مدرسة خارج الخدمة يتم العمل على تأهيلها كل هذا شكل ضغطاً على باقي المدراس وأثر على الكثافة العددية للطلاب في الشعب الصفية، مضيفاً أن الوزارة تسعى بشكل حثيث إلى رفد كوادرها البشرية بالمعلمين لسد الشواغر الموجودة وضمان اكتفاء المدراس وعدم ترك أي شاغر من خلال إعلان مسابقات للوكلاء ولمعلمي الفئة الأولى.

ولفت الوزير العزب استعداد وزارة التربية لتأمين كل المستلزمات والأدوات اللازمة لتفعيل عملية التعقيم مبيناً أن الوزارة على تعاون كامل مع كل مفاصل العمل الشبيبي والوحدات السكنية والطلابية المنتشرة على مساحة القطر.

وأوضح وزير التربية أن الوزارة شكلت لجان مشتركة بين التربية وجهات شريكة أخرى منها منظمة اتحاد شبيبة الثورة لمتابعة آلية التعقيم في المدارس مبيناً أن المنظمة كانت من الجهات الرائدة في شر الوعي والتطوع والمشاركة خلال الحملات التي اطلقتها على مستوى الوطن للتصدي لجائحة كورونا.

بدوره بين الرفيق معن عبود رئيس الاتحاد أهمية تعزيز العلاقة التشاركية والتكاملية مع وزارة التربية بما ينعكس إيجاباً على جيل الشباب صحياً وجسدياً وذهنياً عبر برامج توعوية وندوات تثقيفية تكشف للرفاق الشباب والطلاب عن وباء كورونا وآلية التصدي له واتخاذ كل الإجراءات الصحية المناسبة من خلال عمليات التعقيم التي ينفذها الرفاق الشبيبيين المتطوعين على مستوى المدراس.

وأكد الرفيق رئيس الاتحاد أن المنظمة بكل كوادرها ومفاصلها تتحضر لاستقبال العام الدراسي الجديد في المدارس وسخرت كل قدراتها المادية والمعنوية بالتشارك مع وزارة التربية، للافتاً إلى أن الهدف من الاجتماع هو بحث القضايا المشتركة في العمل بين وزارة التربية ومنظمة الشبيبة خصوصاً في موضوع خطة افتتاح المدارس واستقبال الرفاق الطلاب للعام الدراسي الجديد التي وضعتها المنظمة مشيراً إلى سعي المنظمة للتواصل الدائم مع وزارة التربية ومديرياتها في المحافظات لمعالجة مختلف الأمور المتعلقة بمجالات العمل التربوية والتعاون معها فيما يخدم مصلحة الشباب وقضايا التربية.‏

وأثنى رئيس الاتحاد على الجهود التي بذلتها وزارة التربية وكوادرها والتي لم تدخر جهداً إلا وبذلته في سبيل إنجاح الأنشطة التي نفذتها المنظمة مشيراً إلى أن الأنشطة التي نفذتها المنظمة منذ بدء انتشار فايروس كورونا لما لهذه الأنشطة من دور مجتمعي وريادي وثقافي وصحي مهم في حياة الشباب.

وحث الرفيق رئيس الاتحاد الرفاق أمناء فروع الشبيبة بالمحافظات على مضاعفة الجهود خلال المرحلة القادمة بالتشبيك والتنسيق مع الروابط والوحدات الشبيبة الطلابية والسكنية وتسخير كل القدرات لخدمة العملية التربوية والتعليمية، مبيناً أن قيادة المنظمة تقيم جودة العمل في كل مرحلة من المراحل لمعالجة الأخطاء ودعم الإيجابيات للرقي بالعمل الشبيبي بما يخدم الرفاق الشباب.

واستمع الوزير العزب إلى مقترحات المشاركين لتطوير العمل وفق العلاقة التكاملية والتشاركية بين المنظمة ووزارة التربية واتخاذ ما يلزم من إجراءات وتأمين المستلزمات الضرورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق