أخبار الفروعأخبار المنظمة

دلا: الإنتاج وجذب الشباب الرائد هو عنوان المرحلة القادمة للعمل 

دمشق- عزام المنذر

أكد الرفيق الدكتور عفيف دلا رئيس منظمة اتحاد شبيبة الثورة أن “عنوان المرحلة القادمة للعمل الشبيبي هو الإنتاج بجوانبه كافة واستقطاب الشباب الرائد والمتميز في كافة المجالات” مشيراً إلى ضرورة “تفعيل مراكز الأنشطة الشبابية ورفدها بكوادر مؤهلة ومدربة بهدف إحداث نقلة نوعية على مستوى العمل والأداء الشبابي في المنظمة”.

وخلال لقائه اليوم قيادات وكوادر فرع ريف دمشق لاتحاد شبيبة الثورة في مدينة الشباب بدمشق دعا الرفيق د.رئيس الاتحاد إلى “اتباع أساليب عمل نوعية تتناسب مع حاجات ومتطلبات كل منطقة من مناطق الريف الدمشقي بما يحاكي المسؤولية المجتمعية والوطنية للمنظمة وكوادرها لتحقيق حالة من الانتشار والوصول الأفقي إلى الشباب والمجتمع بهدف جذب واستقطاب الطاقات والخبرات والكفاءات والمواهب المؤهلة والمدربة”.

وشدد رئيس المنظمة على أهمية “تعميق حالة الانتماء الوطني لدى الجيل من خلال منظومة العمل الشبيبي انطلاقاً من ذهنية روح الفريق” مضيفاً أن “العمل لا يمكن أن ينجح إلا إذا كان جماعياً وهادفاً”.

وقال: “من المهم رصد احتياجات الوسط الاجتماعي ضمن القطاعات الجغرافية للروابط، فأي عمل لا يلبي حاجة نفسية ومادية ملموسة ليس له أي قيمة”.

وأشار دلا إلى ضرورة “تحديد الجهات الشريكة المؤثرة في قطاع العمل الشبابي لاسيما المراكز الثقافية وقادة الرأي والخبراء والباحثين والمجتمع الأهلي  وتوظيف هذه الشراكات في تعزيز وتعميق ثقة المجتمع بالمنظمة لافتاً إلى أهمية تكريس الجدية في الأداء وتعميق الإحساس بالمسؤولية خلال التعاطي مع مفردات عمل ممنهج ومدروس بأولويات وأدوات ورؤى محددة مسبقاً تحقق الأهداف المطلوبة”.

وأجاب الرفيق د. رئيس الاتحاد عن عدد من المداخلات التي تركزت على التوسع في إقامة الدورات التعليمية والأنشطة الرياضية كعنصر جذب للشباب إلى المنظمة، وتأهيل مقرات الروابط والوحدات ومراكز الأنشطة والملاعب، وتكثيف دورات إعداد الكوادر القيادية والبحث عن حواضن للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر تلبي حاجات الشباب والمجتمع.

حضر اللقاء الرفيق عبدو درخباني عضو قيادة فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب الشباب الفرعي ورهف الجاسم عضو قيادة الاتحاد رئيسة مكتب الإعداد وتنمية المهارات الشبابية وأمين وأعضاء قيادة فرع ريف دمشق لاتحاد شبيبة الثورة وقيادات الروابط والوحدات الشبيبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى