أخبار المنظمةسياسة

الرفيق رئيس الاتحاد يبحث أوجه التعاون مع وفد شبيبة الثورة الفلسطينية

العمل الشبابي حول القضية الفلسطينية هو الأساس لأي حراك شبابي عربي

دمشق- محمد النجم- فاطمة الموسى

 بحث الدكتور عفيف دلا رئيس اتحاد شبيبة الثورة اليوم مع وفد اتحاد شبيبة الثورة الفلسطينية أوجه التعاون المشترك وإقامة الأنشطة الشبابية المشتركة وسبل تعزيز التعاون الشبابي على المستوى العربي لمواجهة المشروع الصهيوني الذي يستهدف القيم والهوية والثقافة والقومية العربية وذلك بحضور الرفيق قاسم الشاغوري رئيس مكتب العلاقات الخارجية المركزي.

وضم الوفد كلاً من عبد المنعم نمر أمين فرع دمشق لاتحاد شبيبة الثورة الفلسطينية ومحمد عمر حسين ونبيلة سمارة وخالد محمد ووائل هلال أعضاء قيادة الفرع.

ولدى استقباله الوفد أبدى الرفيق رئيس الاتحاد استعداد منظمة اتحاد شبيبة الثورة لتوحيد مسار العمل الشبابي مع اتحاد شبيبة الثورة الفلسطينية مؤكداً أن قضية فلسطين هي قضية مركزية بالنسبة لسورية وبالتالي ما يرتبط بهذه القضية على مستوى المواجهة هو من وحي الصراع مع العدو الصهيوني وأن فلسطين هي جوهر هذا الصراع.

وأضاف دلا أن العمل الشبابي العربي حول القضية الفلسطينية هو الأساس لأي حراك شبابي عربي نخطو إليه ضمن برنامج عمل  مشترك مؤكداً ضرورة تصويب مفهوم الهويةأمام الشباب العربي وعدم التعامل فقط مع نتائج المشروع الصهيوني الذي يستهدف الهوية والقومية العربية.

ودعا رئيس المنظمة إلى تشكيل جبهة شبابية عربية بكل ما تعنيه الكلمة من معنى وبما يقتضيه ذلك من تكريس وتعميق لمفاهيم الوحدة العربية والقومية العربية والهوية العربية مؤكداً ضرورة تفعيل التواصل بين الشباب العربي بكل الوسائل المتاحة وإقامة ملتقيات عربية افتراضية تبني جسوراً من التواصل والعلاقات والحوارات المتبادلة داعياً إلى استخدام وتوظيف وسائل التواصل والتقنيات الحديثة تعزيز هذا التواصل وهذه العلاقات بين الشباب العربي.

ولفت دلا إلى أن المؤتمرات والملتقيات ليست مجرد اجتماعات تجمع المثقفين العرب وحسب بل يجب أن تخلص إلى نتائج حقيقية نواجه من خلالها المشروع المعادي وهذا يتطلب تصويب وتوضيح مفهوم الهوية أمام الشباب العربي وعدم التعامل فقط مع نتائج هذا المشروع الذي يستهدفنا.

وقدم الرفيق رئيس الاتحاد شرحاً للوفد الضيف عن خطة عمل المنظمة وبرامجها الاستراتيجية للمرحلة القادمة وعن تجربتها في إقامة مخيمات الإعداد الوطني  والمعسكرات الإنتاجية والنوعية  والملتقيات والورش الحوارية لافتاً إلى أهمية إقامة ملتقيات مشتركة لبحث ومناقشة القضايا والمصطلحات التي تشغل فكر الشباب والتي تحتاج إلى تسليط الضوء عليها وإنتاجها من جديد لمواجهة الفوضى الفكرية التي يتعرضون لها وتستهدف قيمهم وثقافتهم ومبادئهم.

من جانبه عبر رئيس الوفد الفلسطيني عن سعادته باللقاء وبالتعاون مع قيادة اتحاد شبيبة الثورة في سورية لتوحيد الجهود وإقامة الأنشطة المشتركة وإعادة تفعيل العمل الشبابي العربي من خلال تنظيم ملتقيات شبابية تكون نواة لعمل شبابي عربي مشترك.

وقدم نمر لمحة موجزة عن آلية وهيكلية عمل اتحاد شبيبة الثورة الفلسطينية والأنشطة الشبابية التي يقيمها مبدياً سعادته بالمشاركة في الأنشطة الشبابية التي تقيمها منظمة اتحاد شبيبة الثورة في سورية وبتعزيز أوجه التعاون المشترك في مرحلة العمل القادمة.

وتحدث الرفيق رئيس مكتب العلاقات الخارجية عن أهمية التعاون المشترك مع المنظمات الشبابية العربية لإعادة تفعيل عمل ونشاط اتحاد الشباب العربي في الفترة المقبلة لما له من دور مهم على الساحة الشبابية العربية لافتاً إلى الأنشطة النوعية التي نفذها هذا الاتحاد في الفترة السابقة.

 

 

 

وفي ختام اللقاء قدم رئيس الوفد الضيف درعاً تذكارياً للرفيق رئيس الاتحاد باسم اتحاد شبيبة الثورة الفلسطينية تقديراً لمنظمة اتحاد شبيبة الثورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق