أخبار المنظمةسياسة

شبيبة الثورة والشباب القومي العربي يبحثان تفعيل العمل الشبابي العربي

دلا: الانتخابات الرئاسية لم تعد حدثاً محلياً بل حدثاً عالمياً والرئيس الأسد هو رمز الأمة العربية

دمشق- محمد النجم- فاطمة الموسى

بحث الرفيق الدكتور عفيف دلا رئيس اتحاد شبيبة الثورة اليوم مع وفد الشباب القومي العربي برئاسة زين العابدين حمود أوجه التعاون وسبل تفعيل العمل الشبابي العربي في المرحلة المقبلة والتحضيرات لاستحقاق الانتخابات الرئاسية.

وأكد الرفيق رئيس الاتحاد خلال اللقاء ضرورة تحقيق قفزة نوعية على مستوى تفعيل العمل الشبابي العربي والانتقال من مبادرات فردية ذاتية إلى عمل أكثر تكاملاً وتنسيقاً بين المنظمات الشبابية العربية عبر ملتقيات ومنصات ومواقع التواصل والسوشيال ميديا لتصويب الخلط الحاصل لمنظومة المفاهيم والقيم النضالية القومية العربية مشيراً إلى أن مشروعية الخطاب القومي العربي ازدادت أمام واقع تفتيت وتجزيء هذه المفاهيم والقيم وأمام واقع التجزئة الذي انتقل من الجغرافيا إلى الإنسان العربي.

ولفت الرفيق دلا إلى ضرورة اتخاذ خطوات عملية لتعزيز العمل الشبابي العربي المشترك وإيصال الصوت العربي المقاوم إلى الساحة الشبابية العربية داعياً إلى استعادة المبادرة في الشارع العربي من خلال إعادة تفعيل عمل ودور اتحاد الشباب العربي كمظلة رسمية مع التركيز على فتح جسور تواصل وتعاون مع المنظمات الشبابية العربية لإنجاز الأهداف المنشودة ضمن خطة للحراك الشبابي العربي بخصوص الاستحقاق الرئاسي في سورية.

وأضاف أن الانتخابات الرئاسية لم تعد حدثاً محلياً بل حدثاً عالمياً وأن السيد الرئيس بشار الأسد هو رمز الأمة العربية في مواجهة كل محاولات تصفية القضية الفلسطينية ووجود الأمة العربية، وأن الشعب السوري غير مستعد للتراجع إلى الخلف أو المساومة بعد كل التضحيات التي قدمها على مدى عشر سنوات من الحرب وبالتالي يجب التحرك عربياً بشكل فاعل في الشارع العربي لإيصال رسالة إلى أعداء الوطن بأن هذا الشعب لا يبدل مبادئه ومواقفه وبأن سياسة الضغوط والحصار لن تجدي نفعاً.

وفي معرض حديثه عن استراتيجية وبرامج عمل اتحاد شبيبة الثورة أشار الرفيق رئيس الاتحاد إلى أن المنظمة تؤدي دوراً مهماً في مجال التنمية الريفية وهي تتجه نحو تنفيذ مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر في المحافظات إضافة إلى مشروعات إنتاجية ذات طابع زراعي ومهني يعود ريعها للشباب بما يمكنهم اقتصادياً ومعيشياً من أداء دورهم السياسي والمجتمعي على الساحة الوطنية وذلك بالتعاون والتنسيق مع مجموعة واسعة من الشركاء بعد تأمين البنية التحتية والمستلزمات والبيئة الداعمة للشباب السوري كي يأخذوا دورهم الفاعل في جملة من مطارح ومواقع العمل.

من جانبه أعرب حمود عن سعادته بمشاركة اتحاد شبيبة الثورة في التحضير للاستحقاق الرئاسي من خلال إقامة ندوات ومؤتمرات شبابية في عدد من الدول العربية لاسيما في لبنان وتونس.

وأكد حمود أن الشباب القومي العربي يحمل نفس فكر وعقيدة ومشروع الشعب السوري والقيادة السورية وهو جاهز دوماً للتعاون والتواصل مع المنظمة لتنفيذ أية مبادرات خارج سورية سيما وأن السيد الرئيس بشار الأسد يحظى بمحبة كبيرة من قبل الشباب العربي  وأضاف أن سورية حاضرة في كل أنحاء الوطن العربي في الصمود والمقاومة، كما أن الشباب العربي حاضر ليقف إلى جانب الشعب السوري المنتصر .

حضر اللقاء الرفيق قاسم الشاغوري عضو قيادة الاتحاد رئيس مكتب العلاقات الخارجية والرفيقة رهف الجاسم عضو قيادة الاتحاد رئيسة مكتب الإعداد وتنمية المهارات الشبابية، ومنتصر عشماوي وعلي علي عضوي وفد الشباب القومي العربي.

????????????????????????????????????

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق