أخبار الفروع

 شبيبة حماة تنفذ الملتقى الإعلامي الثاني بعنوان: ”التحديات القائمة والقادمة أمام الإعلام البعثي“

منح الشباب الثقة وإشراكهم في صناعة المحتوى الإعلامي بشكل فعال من خلال تكثيف الدورات الأكاديمية

RYU – حسان المحمد

نفذ فرع حماه لاتحاد شبيبة الثورة الملتقى الإعلامي الثاني بعنوان ”التحديات القائمة والقادمة أمام الإعلام البعثي“ وذلك ضمن خطة مكتب الإعلام والمعلوماتية المركزي.

وأدار الحوار الرفيقة كنده مقداد عضو قيادة فرع الشبيبة رئيسة مكتب الإعلام والمعلوماتية وشارك فيه الصحفي عبد اللطيف يونس رئيس تحرير جريدة الفداء.

وتناول الصحفي يونس أهمية الإعلام ودوره الجوهري البارز في توجيه الرأي العام من خلال أجهزته المختلفة مثل الصحافة والإذاعة والتلفاز والسينما والمسرح والكتب ومواقع التواصل الاجتماعي التي تعتبر من أهم وسائل الاتصال بالجماهير.

وأشار إلى أنه انطلاقاً من حساسية المرحلة الراهنة في تاريخ سورية الحديث يحمل الإعلام البعثي أعباء إضافية ومسؤوليات أكبر في حماية المبادئ والأسس والأهداف البعثية وتعزيزها بالإضافة لنقل الحقائق كما هي على أرض الواقع بعيداً عن التشويهات والأقاويل والفبركات الإعلامية باعتباره الإعلام الرديف للإعلام الوطني والذي يمتلك القدرات الفنية والفكرية، فضلاً عن كونه قدم عدداً كبيراً من الشهداء في سبيل عزة وكرامة هذه الأرض وفي هذا السياق لا يمكن أن نتجاهل دور الشباب المفصلي في هذه العملية كونهم العصب الحيوي للإعلام لما يمتلكون من قدرة وكفاءة في التعامل مع الأساليب الإعلامية الجديدة التي فرضتها متغيرات هذا العصر.

وأشار إلى ضرورة منح الشباب الثقة وإشراكهم في صناعة المحتوى الإعلامي بشكل فعال من خلال تكثيف الدورات الأكاديمية حيث أثبتوا عبر السنوات الأخيرة التي مرت بها سورية على مختلف هواياتهم وإبداعاتهم قدرتهم على تقديم منتج إعلامي جيد ومؤثر وصادق في نقل الحقائق الميدانية باعتبارهم رديف حقيقي للجيش العربي السوري ذاك الحصن المنيع في حماية هذه الأرض.

حضر الملتقى الرفيقة زينت وردة نقيب الصحفيين بحماة والرفيق محمد خبازي صحفي في جريدة الفداء وأمناء الروابط وأمناء الوحدات الشبيبية وعدد كبير من الرفاق الشبيبيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى