أخبار المنظمة

الشبيبة تنفذ وقفة شموع في ساحة عرنوس بدمشق إجلالاً وإكباراً لروح القائد المؤسس حافظ الأسد وأرواح شهداء الوطن

سورية تكمل مسيرتها الراسخة وثوابتها الوطنية وإصرارها على استعادة الحقوق العربية المشروعة

أقامت منظمة اتحاد شبيبة الثورة مساء اليوم وقفة شموع أمام تمثال القائد المؤسس حافظ الأسد في ساحة عرنوس بدمشق وذلك بمناسبة الذكرى التاسعة عشر لرحيله ضمن فعالية “لن نضل الطريق” .

وحضر الوقفة الرفاق معن عبود رئيس اتحاد شبيبة الثورة وأعضاء قيادة الاتحاد وأمين وأعضاء قيادة فرع شبيبة دمشق وقيادات روابط فرع دمشق وحشد كبير من الرفاق والرفيقات الشبيبيين والأهالي.

ووقف الحضور في البداية دقيقة صمت إجلالاً وإكباراً لروح القائد المؤسس حافظ الأسد وأرواح شهدائنا الأبرار تلا ذلك عرض فيلم  وثائقي عن حياة القائد المؤسس وتاريخه النضالي وكلماته التاريخية.

ثم عزفت الفرقة النحاسية لشبيبة دمشق لحن الشهيد فيما أشعل الحضور الشموع في الساحة إجلالاً لروح القائد المؤسس حافظ الأسد وأرواح شهداء الوطن واختتمت الوقفة بنشيد الشبيبة.

في ذكرى رحيل رجل المبادئ الثابتة تكمل سورية رغم كل ما تمر به مسيرته المبدئية الراسخة والثوابت الوطنية وإصرارها على استعادة الحقوق العربية المشروعة ورفضها للاستسلام والخضوع للضغوط والتهديدات المختلفة وتستلهم من السيد الرئيس بشار الأسد الأمل بالانتصار والانطلاق نحو عهد جديد من البناء والقوة السياسية والاقتصادية.

وُلد القائد المؤسس حافظ الأسد في السادس من تشرين الأول عام 1930 في القرداحة باللاذقية حيث تلقى تعليمه الابتدائي وانتقل بعد ذلك لإتمام تعليمه في ثانوية اللاذقية في مطلع الأربعينيات لينخرط بعدها في العمل السياسي.

تطوع في الكلية العسكرية في عام 1952 واختار الكلية الجوية وتخرج منها ملازماً طياراً في مطلع عام 1955 وسمي وزيرا للدفاع إضافة إلى قيادة القوى الجوية عام 1966 ورفع إلى رتبة الفريق الجوي عام 1968.

وتولى القائد المؤسس منصب رئاسة مجلس الوزراء ووزارة الدفاع عام 1970 بعد قيادته الحركة التصحيحية وفي عام 1971 انتخب رئيساً للجمهورية العربية السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق