أخبار المنظمة

شبيبة درعا تستضيف الملتقى الحواري المركزي بعنوان: الثوابت في دستور الجمهورية العربية السورية

المطرود: سورية انتصرت بفضل قائدها وشعبها وجيشها وشبابها المفعم بالحيوية والروح الوطنية العالية

RYU- ضياء الدين السعيد

ضمن خطة قيادة المنظمة  لعام 2019 استضاف فرع درعا لاتحاد شبيبة الثورة اليوم الملتقى الحواري المركزي بعنوان الثوابت في دستور الجمهورية العربية السورية بحضور الرفاق حسين الرفاعي أمين فرع درعا لحزب البعث العربي الاشتراكي واللواء محمد خالد الهنوس محافظ درعا  وعقاب كيوان وعلي عباس عضوا قيادة الاتحاد وأعضاء قيادة فرع الحزب وعدد من أعضاء مجلس الشعب  وأعضاء المكتب التنفيذي وأمناء الشعب الحزبية ومدراء الدوائر الحكومية وحشد من الفعاليات الحزبية والشعبية و الرفاق الشبيبيين الذين مثلوا مختلف روابط فرع درعا للشبيبة وأسرهم وذلك في مقر فرع الحزب.

وقدم الدكتور والباحث خالد المطرود عضو مؤتمر سوتشي للحوار الوطني السوري شرحاً مفصلاً عن الدستور وماهيته والذي يمثل هوية الجمهورية العربية السورية والثوابت الوطنية التي حاربت سورية للحفاظ عليها وتجنب المساس بها موضحاً أن الدول العظمى استهدفت سورية لهذه الثوابت بهدف تغيير هوية المنطقة والسيطرة عليها من خلال الحرب على سورية وإبعادها عن محور المقاومة وإضعاف هذا المحور  وتغيير عقيدة الجيش العربي السوري واستنزافه وإبعاده عن المعركة الحقيقية واستهداف شخصية السيد الرئيس بشار الأسد كرمز بهدف إسقاط الوحدة الوطنية في سورية.

وأضاف أن شخصية الرئيس الأسد تمثل رمزاً للعروبة التي حاولت جميع الدول استهدافها خلال سنوات الحرب فالجمهورية العربية السورية تشكل أنموذجاً وحيداً للعروبة الصادقة مؤكداً أن سورية اليوم انتصرت بفضل قائدها  وشعبها وجيشها وشبابها المفعم بالحيوية، والروح الوطنية العالية، و الانتماء للأرض.

كما أجاب المطرود عن أسئلة الحضور التي تمحورت حول الدستور ومبادئه ودوره  مبدياً إعجابه بالسوية الفكرية والثقافية والسياسية العالية للمشاركين.

تصوير: معتز الأصفر- وليد الشحادات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق